horizon

general forum


You are not connected. Please login or register

عالم من الشجون

View previous topic View next topic Go down  Message [Page 1 of 1]

1 عالم من الشجون on Wed Aug 03, 2011 9:16 pm

Admin


Admin
عالم من الشجون


{{ انا لست بشاعر و لكن تأسرني كلمات الاحساس الصادق..
و الشاعر هو من ترجم المشاعر لهولاء الذين يعجزون عن وصف ما حل بهم من كرب و
ضيق و ضيم و حب و امل وكل هذه الاحاسيس المتضاربة كموج في عاصفة
......
و انا ابحر في بحور النت و جدت محلق في عالم من شجونه لا يستطيب له مقاما و
لا يطيق الركون ...
وجدت شاعر بمعنى الكلمة و لا يكادني الا ان احفظ له كلماته هذه هنا ...}}

,
,
,


اهلا بكم في عالم من الشجون ...
الشاعر : عباس محمد عباس


,


بلا معنى


علام أضيع وقتي في صداقات بلا معنى
وأجهد في التماس العذر للجاني
وأعلم أنه يزداد لي ضغنا
ويفرح عند أحزاني
وأعلم أنه يقتات آلامي
ويحسب مر أيامي
لأخلي هذه الدنيا له بالموت كي يهنا
علام أظل أجري خلف نار يا رفيق غدي
علام ولم أكن يوماً
سوى طفل أمد يدي
إلى أفق يلوح ضياؤه
الأسنى
بلا معنى





ذوق




وتساءلتُ عن الذكرى التي يدعيها كلُّ ذي حب قديمْ
أوَ حقا هي ذكراك التي تدعي أم أنها ذوق
سقيم




لغز
الأصدقاء




كيف تقوى على الفكاك من الأسر

لترقى إلى عنان السماء



حيث لا
ظلم يكتوي قلبك النابض
بالحب لا رؤى بغضاء


كيف والناس حين تنظر ليسوا


غير طيف ابتسامة سوداء


مثلما افتر
ثغر وحش رهيب
عند صيد الضحية البلهاء


كيف والأصدقاء لغز غريب
ليس
يدريه أنبه الحكماء


لم تزل تلكم
الطلاسم تتلى
حين تتلى كئيبة الأصداء




حدثيني عنكِ



حدثيني عنك ألقي في يدي

درر االحب التي تلقينها


وابسمي من مقلة ساحرة

وابعثي
الانوار هل تبدينها


فصدى صوتك في روحي له


هزة والله لو تدرينها


ما لعينيك تواري غمضها

علمت أني قتيل
حينها







لفت في الحب ما
لاتستطيع



أيها الشاعرُ هل مازلتَ في حبها تنظمُ
حباتٍ الدموعْ
أوما تنعمُ يوما واحداً
بسلوٍ أو بشئٍ من هجوعْ

أوَلَمْ يكفِكَ منْها أنها نزعت حبَّكَ من بين
الضلوع
أغلبُ الظنِّ صديقي أنها
كُلِّفتْ في الحبِّ ما لا تستطيع

فرمتْ عهدَك مِن أحلامها مثلَ رميِ المرءِ بالشئِ الوضيع







لم
لا نهجر الحياة




لم لا نهجر الحياة إلى الموت
أليس الممات أهون حالا


قد بلونا هذي الحياة فما
كان
سوى لذة الحياة م
حالا


كم حثثنا الخطى
إلى الطهر حينا

ثم خضنا لدركه
الأو
حالا



أي طهر وأي درك لأمر
حالما رمته استطار فحالا


إيه يا هالك
السرى رب سارٍ

شد في حتفه
البعيد ر
حالا






طيف الخيال




لمحبةٍ تسمو معانيها
ولجنةٍ تحلو مغانيها


أو خفقةٍ في
القلب مفعمةٍ

يجري الرواءُ جداولاً
فيها



تنساب ذكراها
على مَهَل


فكان دهرك لا يجافيها


طيفُ الخيال عن الألى رحلوا
ذكراهم في النفس ترويها






.

View user profile http://horizon.4ulike.com

View previous topic View next topic Back to top  Message [Page 1 of 1]

Permissions in this forum:
You cannot reply to topics in this forum